شرطة الفجيرة تطلق حملة "حماية الأطفال مسؤوليتنا جميعاً"

 نشر في06 نوفمبر, 2019

أطلقت القيادة العامة لشرطة الفجيرة ممثلة بإدارة المرور والدوريات فعاليات وأنشطة الحملة الفرعية الخامسة للعام الجاري تحت شعار ( حماية الأطفال مسؤوليتنا جميعا ) اعتبارا من مطلع نوفمبر ولمدة شهرين ضمن الخطة التشغيلية لإدارة المرور والمبادرة الخاصة بترسيخ مبادئ الثقافة المرورية من خلال برامج التوعية المرورية وذلك تجسيدا لإستراتيجية وزارة الداخلية وشرطة الفجيرة بهدف جعل الطرق أكثر أمنا.

ومن جانبه أكد سعادة العميد دكتور علي راشد بن عواش مدير إدارة المرور والدوريات أن سلامة الأبناء مسؤولية مجتمعية مشتركة بين كافة القطاعات المعنية بتوفير السلامة المرورية للأبناء من مختلف المراحل العمرية ويقوم أولياء الأمور بالدور الأهم في توعية الأبناء وتوفير المحيط الآمن لهم والمحافظة على سلامة أرواحهم من كافة الأخطار المحيطة بهم وخاصة مخاطر الطريق.

كما أوضح مدير المرور أن الحملة تلقي الضوء على أكثر الممارسات الخطرة التي يرتكبها بعض أولياء الأمور والتي تشكل خطرا كبيرا على سلامة الأبناء وخاصة عند تواجدهم في المركبة كالسماح للأطفال من سن العاشرة فما دون للجلوس في المقاعد الأمامية وعدم الحرص على توفير مقاعد الحماية للأطفال من عمر أربع سنوات وترك الأطفال بمفردهم في المركبة وهي في حالة التشغيل وعدم الانتباه لتواجدهم خلف المركبات في المنزل، ودعا العميد بن عواش إلى الالتزام والحرص على سلامة الأطفال من أخطار الحوادث المرورية.

وأشار الملازم أول / موزة عبدالسلام الدرمكي مدير فرع التوعية والإعلام المروري بالإنابة أن دور حملات وبرامج التوعية بمخاطر ومسببات الحوادث يعزز الوعي والثقافة المرورية لدى القائمين على وقاية وحماية الأطفال من الحوادث وتعليمهم مبادئ وقواعد السلامة المرورية مما يؤدي إلى بناء جيل واع وقادر على المحافظة على سلامته من أخطار الحوادث.

كما أوضح مدير فرع التوعية المرورية أهم البرامج التوعوية المختلفة ودور الحملة في نشر الوعي والثقافة المرورية وتقديم النصائح والإرشادات الوقائية عبر نقاط التوعية المختلفة بالإضافة إلى التوعية عبر الرسائل النصية ووسائل التواصل الاجتماعي وإلقاء المحاضرات التوعوية وتوزيع البروشورات و الكتيبات. 

​​​​​​​​