شرطة الفجيرة تطلق الحملة التوعوية "يداً بيد لنضع للحوادث حد" للتوعية والوقاية من مخاطر الحوادث المرورية

 نشر في19 أغسطس, 2019

أطلقت القيادة العامة لشرطة الفجيرة متمثلة في إدارة المرور والدوريات الحملة الفصلية الرابعة لعام 2019 تحت شعار (يداً بيد لنضع للحوادث حد) والتي تستمر فعالياتها لمدة شهر، والتي تأتي ضمن إطار الحملات المحلية للخطة التشغيلية لإدارة المرور والدوريات بالقيادة والمبادرة الخاصة بترسيخ مبادئ الثقافة المرورية من خلال برامج التوعية المرورية والتي تأتي تجسيداً لإستراتيجية وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة الفجيرة بهدف جعل الطرق أكثر أمناً.

تهدف الحملة إلى نشر ثقافة الوعي المروري ودوره في غرس مفاهيم القيادة الآمنة والابتعاد عن الممارسات الخطرة.

كما تسعى الحملة إلى تعزيز دور المسؤولية المجتمعية لدى كافة القطاعات والمؤسسات وأفراد المجتمع لرفع شعار السلامة أولاً للحد من الحوادث والإصابات والوفيات وتدعوا إلى الالتزام بالأنظمة المرورية حفاظاً على سلامة الأرواح والممتلكات.

ومن جهته أكد سعادة العميد دكتور علي راشد بن عواش اليماحي مدير إدارة المرور والدوريات أن الالتزام دليل على وعي قائد المركبة في تبني عملية السلامة على الطريق وتأكيداً على حرصه في الحفاظ على سلامته وسلامة من حوله من مستخدمي الطريق.

كما دعا سعادته إلى تجنب الممارسات الخطرة على الطريق كالسرعة الزائدة وقطع الإشارة الضوئية الحمراء والانحراف المفاجئ واستخدام الهاتف النقال أثناء القيادة والتي غالباً ما تؤدي هذه السلوكيات إلى وقوع الحوادث والوفيات والإصابات.

وأفاد الملازم أول موزة عبدالسلام الدرمكي مدير فر التوعية والإعلام المروري بالإنابة الدور الايجابي الذي تلعبه برامج التوعية بالسلامة المرورية من خلال تعزيز دور الحملة لنشر الوعي والثقافة المرورية وتقديم النصائح والإرشادات الوقائية عبر نقاط التوعية المختلفة، بالإضافة إلى التوعية عبر الرسائل النصية ووسائل التواصل الاجتماعي وإلقاء المحاضرات التوعوية وتوزيع البروشورات والكتيبات.

​​​​​​​​