شرطة الفجيرة تكرم عدد من أبناء الجاليات الذين أمضوا 35 عاما في الدولة

 نشر في07 مايو, 2019

18.jpg

تزامناً مع عام التسامح، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، عاماً لترسيخ الإمارات عاصمةً عالميةً للتسامح.

كرم سعادة اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي قائد عام شرطة الفجيرة مجموعة من أبناء الجاليات المقيمة  بإمارة الفجيرة الذين كان لهم دور بارز أثناء فترة عملهم في الدولة لما يزيد عن 35 عاما والذين كانوا مثالاً لتقديم خدمات جليلة في المجتمع والسمعة والسيرة الذاتية الحسنة ، و أشار الكعبي أن مثل هذه المبادرات تعكس قيم التسامح والأخلاق والنهج الثابت الذي حرصت عليه القيادة الحكيمة للدولة على ترسيخه وتكريسه بين كافة أفراد المجتمع بهدف نشر المحبة والسلام والتعايش والإحترام المتبادل بين جميع القاطنين على أرض الإمارات من مواطنين ومقيمين.  وجاءت هذه المبادرة والتي كانت برعاية بنك المشرق ، حيث أكد السيد إبراهيم المهيري المدير التنفيذي لبنك المشرق الإسلامي أن التسامح ليس وليد العصر، ولا شعار براق تتناقله وسائل الإعلام المختلفة للتباهي والتفاخر، إنما هو حاجة هامة وأساسية لكل المجتمعات، فباتت الدولة اليوم في نظر العالم مثالاً للتعايش والتسامح، حيث تحتضن على أرضها أكثر من 200 جنسية بمختلف ثقافاتها ودياناتها يعيشون في وئام وانسجام.

وأكد سعادة العقيد دكتور سعيد محمد السو الحساني رئيس لجنة عام التسامح بالقيادة أن عام التسامح يأتي تأكيداً على النهج الذي أسسه المغفور له بإذن الله  تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ، وتسير عليه القيادة الرشيدة ، و أشار إلى أهمية إطلاق وتنفيذ المبادرات المجتمعية والإنسانية الهادفة التي تعزز وتسهم في نشر قيم التسامح بين مخلف الجنسيات والجاليات في الدولة ، في سبيل إسعادهم وغرس روح الإيجابية و العطاء الإنساني ، كما أضاف الحساني أن هناك حزمة وسلسلة من المبادرات المجتمعية والإنسانية مستمرة طوال العام أعدت من فريق عام التسامح بالقيادة بالتنسيق مع اللجنة العليا للمبادرات بوزارة الداخلية بهدف إبراز جهود دولة الإمارات في تعزيز هذه القيمة الإنسانية في المجتمع. حضر التكريم العميد حميد محمد اليماحي مدير  عام العمليات الشرطية و العقيد سيف راشد الزحمي  مدير إدارة مركز شرطة دبا الفجيرة و السيد إبراهيم المهيري المدير  التنفيذي لبنك المشرق الإسلامي و عدد من ضباط القيادة.

​ 


​​​​​​​​