شرطة الفجيرة تطلق حملتها المرورية الفرعية الثانية "الانحراف المفاجئ قاتل"

 نشر في21 أبريل, 2019

نظمت القيادة لشرطة الفجيرة متمثلة بإدارة المرور والدوريات حملتها المرورية الفرعية الثانية لهذا العام تحت شعار "الانحراف المفاجئ قاتل "، اعتباراً من 21 أبريل الجاري ولمدة شهر، انطلاقاً من الأهداف الإستراتيجية لوزارة الداخلية وشرطة الفجيرة والمتمثلة في جعل الطرق أكثر أمناً.

وتهدف حملة "الانحراف المفاجئ قاتل" إلى الحد من السلوكيات والممارسات القاتلة التي يرتكبها السائقين المستهترين بحياتهم وحياة من يشاركهم الطريق كما تسلط الضوء إلى أهم الأسباب التي تؤدي إلى الانحراف المفاجئ بالمركبة مما يتسبب في وقوع الحوادث المرورية على الطريق.

وأوضح العميد دكتور علي راشد بن عواش اليماحي مدير إدارة المرور والدوريات بالفجيرة أن الانحراف المفاجئ بالمركبة من المسببات الرئيسية لأخطر الحوادث التي تكون نتيجتها إما إصابة أو إعاقة أو وفاة.

ودعا سعادته إلى ضرورة الالتزام بالأنظمة المرورية لضمان سلامة الجميع على الطريق، ونوه العميد اليماحي إلى أن الانحراف المفاجئ بالمركبة مخالفة مرورية وملزمة للسائق بدفع غرامة مالية قدرها (1000) درهم و (4) نقاط مرورية، كما حذر من السلوكيات الخطرة كالانحراف الخطر على سرعات قاتلة واستخدام الهاتف النقال أثناء القيادة وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات.

وأكد الملازم أول موزة عبدالسلام الدرمكي مدير فرع التوعية والإعلام المروري بالإنابة أن قائد المركبة هو أساس السلامة المرورية على الطريق من خلال وعيه وثقافته بخطرة الممارسات السلبية المتهورة وسببها في وقوع الحوادث المرورية.

وتحدث الملازم أول موزة حول دور حملات التوعية المرورية في تعزيز مفاهيم القيادة الآمنة على الطريق، كما أوضحت البرامج والمحاضرات التوعوية المعدة لنشر الوعي والثقافة المرورية وتقديم النصائح والإرشادات الوقائية عبر نقاط التوعية المختلفة بالإضافة إلى التوعية عبر الرسائل النصية ووسائل التواصل الاجتماعي وتوزيع البروشورات والكتيبات.

​ 

​​​​​​​​