الصفحة الرئيسية / الأخبار

الأخبار


كلمة القائد العام لشرطة الفجيرة بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني



يصادف اليوم التاسع عشر من رمضان الذكرى السنوية لوفاة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، مؤسس دولتنا، وباني نهضة ورفعت الإمارات. نستذكر خلالها أعمال الأب المؤسس الإنسانية والخيرية ونسترجع القيم النبيلة التي جسدها في بناء دولة قوامها التسامح، والعطاء لكافة شعوب العالم والمحتاجين من مختلف الدول والأديان والأطياف. صنع رحمه الله وخط مسيرة اتحاد الإمارات منذ 1971، بنا لنا حاضراً ومستقبلاً مشرقاً، وأصبحت الإمارات بفضل رؤيته الحكيمة في مصافي الدولة المتقدمة، ومثلاً يحتذى في الوحدة والعطاء والسخاء ورمزاً في العمل الإنساني. بفضل رؤية الشيخ زايد، ونهجه الذي سارت عليه القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما حكام الإمارات، أصبحنا أسعد شعب في العالم، وتبوأنا المراكز الأولى، وحلمنا وصل إلى المريخ. الشيخ زايد زعيم الإنسانية، فمن منا لا يتذكر رجل الصحراء واهتمامه البيئي المبكر ومبادراته ومساهماته في مساعدة الملايين حول العالم، وإنشاء مدن لتسكين الفقراء، وبناء الصروح والمستشفيات التي تحمل اسمه وتقدم الخير والرعاية الطبية لكل محتاج، لذلك ليس عجباً أن يقترن اسمه رحمه الله بالخير والإنسانية، وفي ذكرى وفاته "يوم زايد للعمل الإنساني" نؤكد أننا سائرون على نهجه ودربه... رحم الله الشيخ زايد وأسكنه فسيح جنانه، سيبقى حاضراً في قلوبنا وذاكرتنا وسنبقى على نهجه سائرون.
تقييم الصفحة
 

هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب؟

 

16/12/2021

logo development
عدد زوار الصفحة
موعد فحص كوفيد - 19 ×