شرطة الفجيرة تنظم فعاليات الحملة الفرعية الخامسة تحت شعار " احذر التجمهر على الطريق "

 نشر في05 نوفمبر, 2018

أطلقت القيادة العامة لشرطة الفجيرة متمثلة بإدارة المرور والدوريات فعاليات الحملة المرورية الفرعية الخامسة تحت شعار ( احذر التجمهر على الطريق ) اعتباراً من مطلع نوفمبر العام الجاري وذلك تجسيداً لإستراتيجية وزارة الداخلية وشرطة الفجيرة الرامية لجعل الطرق أكثر أمناً وتحقيقاً لأهداف الحملات المحلية ضمن الخطة التشغيلية لإدارة المرور والدوريات بالقيادة والمبادرة الخاصة بترسيخ مبادئ الثقافة المرورية من خلال برامج التوعية المرورية.

تهدف الحملة إلى إبراز الآثار السلبية المترتبة على تجمع الجمهور حول الحوادث المرورية وبيان مخاطر الوقوف العشوائي للأفراد وتجمهرهم عند وقوع الحوادث على الطريق. وتسعى الحملة إلى التعريف بالقوانين والأنظمة والمخالفات المترتبة على التجمهر وعرقلة حركة السير وظاهرة تصوير الحوادث والمصابين.

وتساهم الحملة في نشر ثقافة الوعي الوقائي بين كافة شرائح المجتمع للحد من الظواهر السلبية وتحقيق إستراتيجية وزارة الداخلية في نشر ثقافة التوعية في مجال السلامة العامة والوقاية من المخاطر المحتملة لدى كافة أفراد المجتمع.

وأكد سعادة / العميد الدكتور علي راشد بن عواش مدير إدارة المرور والدوريات بأن التجمهر وتصوير المصابين وعرقلة حركة السير سلوك غير حضاري ومرفوض ويعد من الظواهر الخطيرة التي تمس سلامة المصابين وحياتهم وسلامة السائقين ومستخدمي الطريق.

وأشار العميد / بن عواش أن مخالفة عرقلة السير (التجمهر) أثناء الحوادث غرامتها (1000) درهم، ونوه مدير المرور أفراد المجتمع والجمهور الالتزام بتوجيهات رجال المرور في موقع الحادث والتعاون معهم بطريقة إيجابية من خلال عدم الوقوف وعرقلة الجهود المبذولة في عمليات الإنقاذ والإسعاف وتخطيط الحوادث.

وأوضح النقيب / محمد حسن البصري مدير فرع التوعية والإعلام المروري أن الثقافة المرورية تعتبر أهم العوامل التي تساهم في تعديل السلوكيات الخاطئة وترسيخ مفاهيم الوعي الوقائي بشكل إيجابي. كما أشار إلى أهم برامج التوعية بالسلامة المرورية على الطريق للحد من ظاهرة التجمهر أثناء الحوادث المرورية وتقديم النصائح والإرشادات الوقائية عبر نقاط التوعية المختلفة بالإضافة إلى التوعية عبر الرسائل النصية ووسائل التواصل الاجتماعي وإلقاء المحاضرات التوعوية وتوزيع البروشرات والكتيبات. ​

​​​​​​​​